الرئيسية / اخبار التقنية / المملكة العربية السعودية تعيّن ستيف وزنياك سفيرًا للتكنولوجيا

المملكة العربية السعودية تعيّن ستيف وزنياك سفيرًا للتكنولوجيا

قام الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والطائرات بدون طيار (SAFCSP) بتعيين ستيف وزنياك الشريك المؤسس لشركة أبل كسفير لإنشاء “مركز التقنية السعودي”.

قدم سعود بن عبد الله القحطاني، رئيس الاتحاد والمستشار في الديوان الملكي، بمنح وزنياك شهادة يوم الجمعة ، وذلك في ختام هاكاثون الحج في جدة.

وقال القحطاني إن تعيين وزنياك يأتي تأكيداً على رغبة الاتحاد بالعمل مع أفضل العقول في القطاع التكنولوجي وذلك لتصبح  المملكة العربية السعودية مركز التكنولوجيا في المنطقة.

مما لا شك فيه أن العالم يشهد حدوث تغيرات تقنية كبيرة، و لعل أكبر دليل على حجم هذه التحولات هو أن شركة مثل أبل أصبحت أول شركة عامة في العالم تبلغ قيمتها السوقية تريليون دولار، وفي السياق ذاته أعرب القحطاني عن سعادته لأن الشريك المؤسس لأبل وافق على أن يكون سفيرا في مركز التقنية السعودي.

تولي المملكة العربية السعودية اهتمام كبير بالقطاعات التقنية والتكنولوجية، ويظهر هذا في الخطط العامة للدولة، حيث أنها أحد الأهداف الرئيسية التي تنتهجها المملكة في رؤيتها 2030 تحت إشراف ومتابعة ودعم مباشر من ولي العهد محمد بن سلمان أن تصبح المملكة العربية السعودية عاصمة التقنية في المنطقة العربية.

وشكر القحطاني وزنياك على قبوله ذلك المنصب، ووصفه بكونه أحد أهم العقول الحديثة، التي ساعدت على تغيير تاريخ العالم.

وفي السياق ذاته عبر وزنياك عن سعادته بقبول عرض SAFCSP ، مؤكداً على اقتناعه التام بنجاح المملكة العربية السعودية نظراً لما شهده من تطور ملحوظ في نهج المملكة العربية السعودية في التعامل مع التكنولوجيا، وقال إن نجاح هاكاثون الحج هذا الأسبوع يعكس الاهتمام الكبير بين السعوديين في مجال البرمجة والتقنيات الناشئة، وأضاف أن هناك فرصة أكيدة لأن يصبح للمملكة العربية السعودية دوراً مهماً في مجتمع التكنولوجيا العالمي المتطور والمتغير، وأن الدولة يمكن أن تصبح قريباً المحور الرئيسي للتكنولوجيا في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *