الرئيسية / اخبار السعودية / الشرطة السعودية تفرج عن الصحفي الذي انتحل صفة طبيب

الشرطة السعودية تفرج عن الصحفي الذي انتحل صفة طبيب

قامت الشرطة في المملكة العربية السعودية بإطلاق سراح صحفي كان متنكرا كطبيب لمتابعة قصة التحقيق، وبحسب ما ورد كان عبد العزيز الغامدي يرتدي زي طبيب وسماعة طبية كجزء من  تنكره لإجراء تحقيق صحفي في ثلاثة مستشفيات في جدة.

وكشف تقريره عن العديد من الهفوات الأمنية في المستشفيات، حيث قال إنه لم يُطلب منه تحديد هويته، فضلاً عن فترات الانتظار الطويلة للمرضى، وفقاً لتقارير وسائل الإعلام، وبحسب ما ورد زعم الغامدي أنه لم يمنعه أحد من دخول مباني المستشفى، حيث تمكن من الوصول إلى عنابر المرضي وحتى فحص المرضى.

وفي وقت لاحق، ضغطت وزارة الصحة السعودية على مقاضاته بتهمة انتحال شخصية الطبيب واختراق خصوصية المرضى،مما أدى إلى احتجاز الصحفي لمدة يومين.

وفي وقت لاحق أفرجت شرطة جدة عن الغامدي بعد تلقي رسالة من مكتب المدعي العام، ومن المتوقع الآن إحالة قضيته إلى وزارة الإعلام.

وجاء إطلاق سراحه نتيجة للجهود التي تبذلها وزارة الإعلام التي صرحت بأن سلوك الغامدي مقبول من الناحية الصحفية ومن أجل الصالح العام، شكر الغامدي رئيس تحريره في جريدة المدينة ومسؤولين آخرين لدى مغادرته قسم الشرطة.

كانت قضية الغامدي قد قسمت الرأي في المملكة العربية السعودية، فقد رأى البعض بأن أفعاله ضرورية لعمل الصحافة الحرة، وانتقد البعض وزارة الصحة لإصرارها على مقاضاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *