الرئيسية / شؤون دولية / وزير خارجية بريطانية السابق بوريس جونسون يواجه تحقيقا لتعليقه على المنتقبات
بريطانية
وزير خارجية بريطانية السابق يهاجك المنتقبات

وزير خارجية بريطانية السابق بوريس جونسون يواجه تحقيقا لتعليقه على المنتقبات

بتأكيد يواجه العرب والمسلمين في البلاد الأوروبية الكثير من المضيقات في بعض الأحيان من قبل أشخاص سوف نصنفهم بالعنصريين، يتحيزون للون بشرة معين أو دين معيين، ويعاملون جميع الأشخاص الذين لا ينتمون لفئتهم على أنهم اقل شأن قديم عان الأمريكيون السود من عنصرية ذو البشرة البيضاء الذين أعتبرهم عبيد لديهم لمجرد اختلاف لون البشرة، وفي العصر الحديث عان المسلمون، وبالأخص من أصول عربية للعنصرية، منذ احداث 11 سبتمبر، على الرغم من أن الدول الأجنبية هي التي تصدر فكرة الحرية وحقوق الإنسان في العالم، ولكن لا يخلو الأمر من وجود بعض الشخصيات العنصرية على غرار وزير خارجية بريطانية السابق بوريس جونسون الذي من المتوقع التحقيق معه بسبب تصريحاته السلبية ضد المنتقبات، بكونهن يشبهن سارقي البنوك أو صندوق البريد على حد تعبيره.

تم تقديم العديد من الشكاوي ضد الوزير السابق من قبل بعض اللجهات المستقلة، وتم توجيه العديد من الدعاوي له لتقديم الاعتذار ولكنه رفض بالتأكيد بل والأكثر من ذلك أنه مع حظر ارتداء النقاب في بريطانيا، ولقد اتهم البعض جونسون من أنه يعاني من الإسلام فوبيا و ينتهج منهج التخويف من الاسلامين، وكل ذلك ليخدم مصالحه المتعلقة بأن يصبح قائد حزب المحافظين، وفي حال التحقيق مع جونسون قد يصل الأمر إلى طرده أو تعليق عضويته داخل الحزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *