الرئيسية / شؤون دولية / العلاقات السعودية الهندية ترتكز على المصالح المشتركة
العلاقات الهندية السعودية ترتكز على المصالح المشتركة
العلاقات الهندية السعودية ترتكز على المصالح المشتركة

العلاقات السعودية الهندية ترتكز على المصالح المشتركة

بمناسبة يوم الاستقلال الـ72 للهند، تهنئ المملكة العربية السعودية جميع المواطنين الهنود المقيمين في المملكة، وفي السياق ذاته توجه وزير الخارجية الهندي بالشكر للملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان لاستضافتها جالية هندية كبيرة في المملكة العربية السعودية ولإرادتهما الشخصية وحرصيهما على توسيع وتعزيز العلاقات الثنائية متعددة الأوجه مع الهند.

في هذا اليوم التاريخي في عام 1947، حصلت الهند على الاستقلال، وكسرت أغلال الاستعمار، حيث تحتفل الهند يجميع المقاتلين من أجل الحرية، الذين ضحوا بحياتهم في الكفاح من أجل استقلال وطنهم الأم، ويصادف هذا العام أيضا الذكرى السنوية الخمسين بعد المائة لميلاد الأب، المهاتما غاندي، وقد خططت السفارة  الهندية في المملكة لسلسلة من الاحتفالات لاحياء ذكرى تعاليمه وأفكاره.

يذكر أن الهند اليوم هي أكبر  دولة ديمقراطية في العالم وأكثرها تنوعًا وحيوية، حيث يبلغ تعدادها  أكثر من 1.3 مليار مواطن هندي يسيرون من أجل بناء مستقبل أفضل وتحقيق تطلعاتهم، كما أن الاقتصاد في الهند ينمو بوتيرة متسارعة النمو، وقد ازداد النمو بنسبة 7 %.

أطلقت حكومة الهند العديد من البرامج الرائدة لتحفيز النمو وتحقيق الإمكانات الكاملة للاقتصاد الهندي، ومن بينها “Make in India” و “Digital India” و “Skill India” و “Invest India” و “Smart Cities” ، التي تهدف إلى رفع القدرة التنافسية لقطاع التصنيع في الهند من خلال دعوة الشركات العالمية الكبرى إلى تأسيس شركاتها.

العلاقات السعودية الهندية

تربط البلدين علاقات وثيقة قائمة على المصالح المشتركة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، التي تعود إلى قرون من الزمان، كما تعمل القيادات في الهند بشكل وثيق مع القيادة السعودية من أجل تعميق الروابط المتعددة الأوجه من أجل المصلحة المشتركة لشعبي البلدين.

في هذا العام ، كانت الهند تتمتع بميزة “ضيف الشرف” في المهرجان الوطني السعودي للتراث والثقافة (Janadriyah 2018)، حيث قام الملك سلمان ووزير الشؤون الخارجية الهندية سوشما سواراج بتدشين جناح الهند يوم 7 فبراير عام 2018 ، وكان مركز جذب لملايين الزائرين، وقد شاركت فيه العديد من الوزارات والوكالات الحكومية وكبرى هيئات الأعمال الهندية والعروض الثقافية وما إلى ذلك.

وعلى هامش الجنادرية ، دعا وزير الشؤون الخارجية الهندي الملك سلمان وعقد اجتماعات ثنائية مع نظيره السعودى عادل الجبير ووزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبد العزيز العياف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *