الرئيسية / اخبار السعودية / قصة مسجد نمرة الذي ألقى سيدنا محمد في موضعه خطبة الوداع
مسجد نمرة

قصة مسجد نمرة الذي ألقى سيدنا محمد في موضعه خطبة الوداع

تم بناء مسجد نمرة في المكان الذي ألقى فيه سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام خطبة الوداع، والتي كانت في أوائل عهد الخلافة العباسية، ويصلي به عشرات الآلاف من حجاج بيت الله الحرام صلاتي الظهر والعصر في يوم عرفة، وهو يقع إلى الغرب من مشعر عرفات، ويقع جزء من المسجد في وادي عرنة أحد أودية مكة المكرمة، التي نهانا نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام عن الوقوف فيه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم “وقفت ها هنا وعرفات كلها موقف إلا بطن عرنة”.

وقد مرّ المسجد بعدة توسعات، حتى أصبحت مقدمة المسجد تقع خارج عرفات, ومؤخرة المسجد تقع في عرفات، ومن أكبر التوسعات التي تمت فيه هو الذي تم في العهد السعودي بمبلغ 237 مليون ريال سعودي، فأصبح طوله يصل إلى 340 متر وعرضه يبلغ نحو 240 متر، وتبلغ مساحة المسجد نحو أكثر من 110 آلاف متر مربع، وتوجد مساحة حوالي 8000 متر مربع مظلّلة خلف مسجد نمرة، له ستة مآذن, ثلاث قباب, وعشرة مداخل رئيسية، وبه غرفة للإذاعة؛ لبث خطبة عرفة وصلاتي الظهر والعصر من خلال الأقمار الصناعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *