الرئيسية / متفرقات / كيف تتعامل الدول العربية مع تعليم اللغة الانجليزية؟

كيف تتعامل الدول العربية مع تعليم اللغة الانجليزية؟

في الوقت الذي تسعى العديد من الدول حول العالم لتحسين مهارات اللغة الإنجليزية، مازالت هناك دول عربية كثيرة بعيدة عن هذا النهج، ففي العالم العربي، تصنف العديد من الدول بين أسوأ 20 دولة في إتقان اللغة الإنجليزية.

و غالبًا ما يُنظر إلى إتقان اللغة الإنجليزية على أنها ترف، او رفاهية، بالرغم مدى اهمية دراسة واتقان هذه اللغة فهي لغة التواصل الدولي، ولغة التجارة العالمية، ولغة الانترنت.

والجدير بالذكر أن تعلم اللغة الانجليزية وتدريسها جيدًا، لا يتم إلا في المدارس الخاصة وبرامج الدراسة في الخارج، وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، هي المنطقة العالمية الوحيدة التي تتناقص فيها مهارات اللغة الإنجليزية، و على عكس ما هو عليه الحال في عدد كبير من الدول على مستوى العالم.

وقد أدى ذلك الى وجود قلق شديد، بالنظر إلى العلاقة بين الكفاءة في اللغة الإنجليزية ومقاييس معينة للتقدم والتطور الاجتماعي و التنمية الاقتصادية مثل الاتصال بالإنترنت، والبحث العلمي، والعمالة.

الدول العربية واللغة الانجليزية

تحتل الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى بين الدول العربية التي تحرص على دراسة واتقان اللغة الانجليزية، المرتبة 42 في جميع دول العالم، لكنها لا تزال تصنف على أنها “منخفضة في إتقان اللغة الإنجليزية، و وحصلت 11 دولة عربية أخرى شملها استطلاع على تصنيفات “إجادة اللغة الإنجليزية منخفضة للغاية”.

وفي  جميع الدول التي شملها الاستطلاع تقريبًا، تتمتع النساء بمهارات إنجليزية أقوى من الرجال، باستثناء واحد هو المملكة العربية السعودية، حيث سجل الرجال والنساء نفس النتيجة تقريبًا.

وتجدر الاشارة الى أن عدد كبير من الدول العربية أصبحت تعمل بشكل أفضل من ذي قبل، مثل المملكة العربية السعودية، على سبيل المثال، وبدأت في شق طريقها نحو الأفضل وأصبحت أكثر طلاقة من العام الماضي.

و هذا يعني أن المنطقة تفتقر إلى مزايا إتقان اللغة الإنجليزية،والقدرة على استخدام اللغة الإنجليزية ببراعة مع الفرص الاقتصادية والتعاملات المالية العالمية والتواصل العالمي بشكل كامل، وعلى سبيل المثال تمثل التجارة الدولية أكثر من 30 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، واللغة الشائعة المطلوبة للمعاملات العالمية هي الإنجليزية إلى حد كبير

أهمية المعايشة بالانجليزية 

يشير التقرير إلى أن معايشة اللغة الإنجليزية ، ترتبط مع الناتج المحلي الإجمالي وغيرها من المؤشرات الاقتصادية الرئيسية،  وذكر التقرير أن الدول التي تتمتع بمهارات أفضل في اللغة الإنجليزية تميل إلى الحصول على المزيد من الفرص الاستثمارية المميزة، وتحسين استخدام الإنترنت والمزيد من الاستثمار في مجالات البحث والتطوير.

وتعد الاقتصادات المتقدمة و المتطلعة نحو التجارة، معتمدة بشكل رئيسي على معرفة ممتازة للغة الإنجليزية كأساس للتعاملات، و الطلاقة اللغوية تعزز تبادل الأفكار وليس هناك سبب يمنع الدول العربية من الوصول إلى الفرص الدولية التي تأتي بمهارات اللغة الإنجليزية.

كيفية تحسين اجادة اللغة الانجليزية؟

يجب على النظم التعليمية العربية تحسين مهارات الطلاب في اللغة الإنجليزية، ولقد أوصى تقرير التعليم الأول بتدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية لجميع الأطفال الذين يبدأون في المدارس الابتدائية، وتحديث الأساليب التعليمية وتدريب المعلمين بشكل أفضل لتحقيق هذه الغاية.

و يجب أن يتم تحسين مهارات التعامل مع الإنترنت، و قد تكون مبادرة التعلم الذكي التي دامت خمس سنوات في دولة الإمارات العربية المتحدة مثالاًعلى كيفية المضي قدمًا في العصر الرقمي، وبمرور الوقت سيكون هناك “فصول ذكية” في جميع المدارس الحكومية بالدول، ويستخدم كل طالب الكمبيوتر اللوحي المتصل بالشبكة للوصول إلى موارد اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت.

ولا يشكل الترويج للغة الإنجليزية أي خطر على الثقافة العربية، بل العكس سوف يعزز الروابط الحيوية بين الدول العربية وبقية العالم ويحسن فرص العرب في التقدم والنهضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *